تاريخ المستشفى الأهلي

"...عندما تبدأ مسيرتنا بالمحبة"

في العام 1989م قام عشرة من رجال الأعمال القطريين بوضع مخطط أولي لإنشاء مستشفى ربحي يضم 100 سريرمتخصص في طب الأطفال وأمراض النساء والتوليد، وبعد مرور عام على تكوين فكرة المشروع، أي في عام 1990م، قام حضرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني بتقديم المساعدة لمجموعة رجال الأعمال المساهمين الخاصة حيث منحت لهم عدة هكتارات من الأراضي الواقعة في شارع أحمد بن علي (الموقع الحالي) وذلك من قبل حكومة دولة قطر لبناء منشأة جديدة للرعاية الصحية وفي 17 ديسمبر 1995م ، صدر المرسوم الأميري الرسمي من مكتب حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر، معلنا عن المستشفى الأهلي (والذي يسمى الآن مجموعة الرعاية الطبية) كشركة مساهمة عامة.

وقد جذب مشروع الرعاية الصحية بقوة وبدعم من حضرة صاحب السمو أميرالبلاد أفرادا آخرين للمشاركة كمساهمين في المشروع، مما أدى إلى ارتفاع أعداد المؤسسين للمشروع من عشرة أعضاء إلى نحو 100 عضو، وتم الإنتخاب لإنشاء لجنة تأسيسية برئاسة السيد عبدالرحمن عيسى المناعي في عام1996

ثم قامت اللجنة بإعادة النظر في خطة المشروع وتقرر في نهاية الأمر بناء مستشفى عام خاص يضم 250 سرير ويقدم خدمات الرعاية الصحية من فئة الخمس نجوم في بيئة مريحة من شأنها أن تجعل الضيف يشعر وكأنه في أحد الفنادق الفاخرة.

ومع انتخاب مجلس الإدارة الجديد (برئاسة الشيخ ثاني بن عبدالله آل ثاني) في عام 2001 م، تم تحويل القرض الذي حصلت عليه الشركة لبناء المستشفى إلى قرض إسلامي ليتوافق مع الشريعة الإسلامية الغراء وعقد التأسيس؛ ومن ثم تم تسديد هذا القرض بالكامل عن طريق رفع رأس المال وأصبح المستشفى في العام 2006م مملوكا بالكامل من قبل المستثمرين فيه ؛ وتم الإنتهاء من تجهيز المستشفى بأحدث الأجهزة الطبية في 1 ينايرعام 2004م، وافتتح المستشفى الأهلي للجمهور رسميا في نوفمبرمن نفس العام.